أغنية حب لسقطرى

 

 يقال بأن الذي لا يسرق لا يخاف، وأنا امرأة حرة لا تخاف أي شيء ".  - سعدية عيسى سليمان عبدالله"

 

البحث التصويري "أغنية حب لسقطرى" يتمحور حول امرأة اسمها سعدية عيسى سليمان عبدالله، وهي أم لسبعة
.أطفال و واحدة من سكان  جزيرة سقطرى. ولدت سعدية في ديطواح لاجون، منطقة محمية في سقطرى

 صورة لسعدية التفطتها أميرة الشريف

صورة لسعدية التفطتها أميرة الشريف

 

نشأت سعدية في كهف مع والديها وأخواتها الثلاث .  كان لديهم بئر للمياه في المكان ذاته، وكانت ماشية سائبة تسرح في آعالي الجبال من تلقاء نفسها.  تلبس سعدية فستانا طويلا و وشاحا لهما لون باهٍ. تستعمل الوشاح لتغطية
.وجهها حال حضور شخص غريب

الصور المقدمة هنا تظهر الحياة اليومية لسعدية وما يتطلبه العيش في دايوتا لاجون . هنا وطيلة الأربع عشرة سنة الماضية  ظلت سعدية تقاتل من أجل أرضها ضد قبيلة الأرقابه الذين يدعون أنهم يملكون تلك الأرض. تريد تلك القبيلة الأرض في الوقت الذي تم اعلانها منطقة بيئية وسياحية. لقد تم احتجازها لخمسين يوماً في سجن مخصص
.للرجال كوسيلة ضغط عليها لتستسلم عن لكفاحها من أجل أرضها. غير أنها لم تستلم و لاتزال تقاوكل الضغوطات

 

أميرة الشريف ، فنانة  في مجال التصوير التوثيقي و التصوير الصحفي  تقيم في صنعاء. من خلال تركيز فنها على
.توثيق حياة الكفاح اليومي للمرأة اليمنية تسعى إلى دفع التخوم الثقافية والاجتماعية إلى  آفاق أوسع و أفضل

نساء يمنيات ذوات روح نضالية" هو شعار مشروعها الوثائقي طويل المدى الذي يعالج مرونة  النساء اليمنيات"
وجهودهن من أجل الإسهام الايجابي في صالح مجتمعاتهن. لقد عملت الشريف كمصورة صحفية مستقلة لدى عدد من الجرائد والمجلات المحلية والدولية بالإضافة إلى عملها مع عدد من المنظمات الإنسانية والتنموية. وحازت أميرة على جوائز ومنح ذات مكانة مرموقة ، كتلك المقدمة من صندوق الدعم العربي للثقافة والفنون وصندوق دعم الأمير
.كلاس - هولندا