أنا إنسان مدني / مع سهيلة البناء

 أنا إنسان مدني زاوية ثابتة نخصصها في مجلة المدنية لتقديم شخصيات يمنية بارزة من مختلف الخلفيات والمجالات. والهدف منها هو عرض أفكار تلك الشخصيات بشأن مسائل متعلقة باليمن بشكل عام مع التركيز على مسائل خاصة لها صلة بالنقاش الفكري والمجتمعي العام في اليمن كالمواطنة وفكرة "المدنية" ومضامينهما ذات الأبعاد المختلفة، وغير
.ذلك من المواضيع ذات الصلة

الصورة بإذن من سهيلة البناء

الصورة بإذن من سهيلة البناء

سهيلة البناء ليست مثل أية طالبة اعتيادية في عمرها ومستواها الدراسي. فطالبة العلاقات الدولية ودراسات غرب آسيا ذات الـ 23 ربيعا أصبحت من أكثر الشخصيات على صفحات التواصل الاجتماعي متابعة في أوساط الشباب اليمني. تقيم سهيلة في العاصمة الكورية سيول حيث تدرس حاليا.  بدأت سهيلة باستخدام قنوات التواصل الاجتماعي لتوثيق مشاركتها في الأنشطة الدولية لجامعتها. تسلط مشاركاتها  الضوء على ثقافة وتراث اليمن من خلال الموضة والموسيقى والمحادثات. وكونها تجيد اللغة الكورية، فقد تم استضافتها في التلفزيون الكوري الوطني مع طلاب آخرين للتحدث عن القضايا الصحية في جميع أنحاء العالم. قدمت سهيلة في تلك الحلقة إلى الملايين من المشاهدين معلومات عن بلدها الأصلي، و قد شاركت، بذلك، في رفع وعي الجمهور بحقيقة الوضع الراهن في
.اليمن


كل هذه المبادرات الصغيرة  التي عملت عليها سهيلة قادت الى منحها لقب سفير الطالب الدولي لمدينة سيول لعام 2017. وهو الأمر الذي أكتسبها  الكثير من الحب والإعجاب لدى الشباب اليمني في جميع أنحاء العالم الذين يتابعونها من خلال صفحة الانستجرام. حاليا، لدى سهيلة البنا ما يقرب من  50 ألف متابع  على حسابها في الانستجرام، وهو الأمر الذي جعلها تطلق قناتها على يوتوب قبل بضعة أشهر. وقد بلغ عدد متابعيها  20 ألفا. والعدد
 في تزايد بمرور الوقت. وتعتبر مجلة المدينة سهيلة البنا نموذجا مهما للشباب اليمني داخل اليمن وخارجه. فهي بشغف منقطع النظير تسعى إلى رفع الوعي بتراث و ثقافة اليمن في العالم، وهو الأمر الذي من شأنه أن يذكّر جمهورها في كل مكان بأن هذا البلد ليس مجرد منطقة حرب وصراع و إنما بؤرة اشعاع حضاري عريق. سهيلة البناء مصدر
.إلهام لفريق التحرير - وبالتأكيد لآلاف الشباب الآخرين الذين يشاطرونها هذه الرؤية

 

ماذا تعني لكِ كلمة مدنيَّة ؟

.سيادة القانون والمساواة والحق في الحلم و في تحقيق أحلامنا
 

ماذا يعني لكِ الوطن؟

هو المكان الذي تحنُّ إليه حتى عندما تبعد عنه مئات أو آلاف الأميال. إنه  الشعور الفريد الذي ينبثق داخلك 
.ولا يمكن أبدا أن تحسه و أنت في بلاد أخرى. إنه، بكلمة واحدة، المكان الذي لايمكن استبداله عندما تتركه

 

ما معنى أنْ يكون الشخص مواطنا بالنسبة لكِ؟

أن تكون مواطنا هو أن تدرك حقك في الحصول على الحقوق و في القيام بالواجبات. وكذلك أن تكون مخلصا لوطنك
.حتى عند بعدك عنه وذلك من خلال تعزيز ثقافته و كذلك جرأتك، دون خجل، على الحديث عن مصاعبه

 

كيف تصفين مزايا وعيوب سيادة القانون؟

إن سيادة القانون سيف ذو حدين. وهي جيدة عندما تستخدم لتعزيز ظروف معيشة أفضل للمواطنين. وبدون سيادة القانون فإن المجتمع سوف ينهار ويكون أكثر فوضوية. من ناحية أخرى، العيب الوحيد الذي أراه هنا هو ما قد
.يشوب القوانين من صبغة محافظة متحجرة، والتي قد تفرض قيودا على خيارات الناس

 

ما الذي يتبادر إلى ذهنك عندما تسمعين كلمة المساواة ؟

!يخطر ببالي المساواة بين الأفراد بغض النظر عن  اختلافهم؛ أيْ انتفاء  التحيز و حضور حقيقي للإنصاف

 

هل صوَّتِ من قبل؟

!لحسن الحظ، لا

 

إذا كان لديكِ القدرة على إجراء تغيير واحد في اليمن، فما ذلك الإجراء التغييري ومتى؟

 سأفعل الكثير! غير أن الشيء الرئيسي هو إعطاء الفرصة للشباب في الحكم. لديهم الشغف في الفعل والقدرة على
.تحمل المسؤولية

 

ماذا يجب أن يعرف العالم عن اليمن اليوم؟

ينبغي للعالم أن يعرف على السواء عذابات هذه الأرض وسحرها وجمالها. عليهم أن يعلموا أن اليمنيين سجيني حرب مأساوية ومنسية، مع أن أرضهم تملك الكثير من المقدرات وعندها مخزون عطاء ثقافي و إنساني يتنوع ما بين العمارة  القديمة ذات الـ٥٠٠  الى ١،٠٠٠ عام في شمال اليمن وجنوبه، و الحكايات الشعبية والأساطير. و  هناك
.أيضا عطور عدن و قهوة المخا وعسل دوعن. وهنالك  المأكولات اليمنية الأصيلة والمتنوعة