الفيديو الثاني: مبادرة ديوان الفن

ديوان الفن هو عبارة عن مبادرة فنية يديرها فنانون ضمن برنامج إقامة فنية يتيح للفنانين الاستفادة من بيئات إقاماتهم. و تهدف المبادرة إلى تعزيز الفن المعاصر والموسيقى والأفلام من اليمن.  وقد تم إطلاق برنامج الإقامة في نوفمبر 2017 ويسعى إلى تعزيز الحوار بين الثقافات من خلال العروض والمعارض وورش العمل والمناقشات
.المفتوحة

اختتم البرنامج دورته الأولى يوم 29 نوفمبر 2017. و خلال فترة البرنامج التي كانت مدتها أربعة أسابيع،  حقق برنامج الإقامة هدفه من خلال استضافة المصورة  اليمنية حنان إسحاق والمخرج  اليمني أسامة خالد في برلين. كان هدف البرنامج محاولة أخذ الفنانيين من محطيهم الثقافي المعتاد في اليمن  ووضعهم في بيئة جديدة مليئة بالنشاطات الفنية والثقافية ضمن برنامج مكثف. اشتمل البرنامج  على زيارات لمعارض ومتاحف عريقة، وحضور محاضرات جامعية،  وترتيب لقاءات فنية، والمشاركة في مهرجانات سينمائية.و بهذا فقد حاول البرنامج خلق مساحة للفنانين يكون بمقدورهم  فيها الانغماس في أجواء ثقافية و استكشاف  مشاريع خاصة حالية أو مستقبلية من أجل العمل على
.تطويرها

ملتفطات من الفيديو كليب

ملتفطات من الفيديو كليب

حول الفنانين في الإقامة

حنان إسحاق مصورة فوتوغرافية مقيمة في صنعاء. بدأت إسحاق التصوير الفوتوغرافي لأول مرة في عام 2011 من خلال توثيق الانتفاضة الشعبية والمظاهرات والاعتصامات المدنية في اليمن. وفي وقت لاحق شرعت حنان في تحويل عدسة كاميرتها نحو الذات، وذلك من خلال   ما يسمى بالتصوير المفاهيمي؛ فقد عمدت إلى تصوير هويتها وصراعاتها كمرأة في بلد تفتك به الحرب. يعكس التصوير الفوتوغرافي لها تصوراتها حول الفلسفة الاجتماعية وحقوق المرأة في اليمن

أسامة خالد هو صانع أفلام مقيم في صنعاء.  خريج كلية المعلومات بجامعة صنعاء ولديه خبرة تزيد على خمس سنوات في مجال التصميم الجرافيكي وإنتاج الأفلام والاخراج. كان خالد مديرا ومخرجا رئيسيا في شركة أفرو 1
.للإنتاج، حيث صنع أفلاما وثائقية قصيرة خلال واحدة من أهم فترات الحرب والصراع  في اليمن

 

يسرنا في مجلة المدنية أن نعرض الفيديو الثاني: “مبادرة ديوان الفن”. و نحن بهذه المناسبة نرحب بالمبادرات الابداعية في هذا الشأن وندعو جميع الفنانين والمخرجين الهواة اليمنيين إلى تقديم أعمالهم الفنية المسجلة والموثقة في
.فيديوهات ليتم نشرها على صفحات المجلة في الأعداد القادمة

الفيديو الثاني