الفيديو الخامس: شارع الناس

 لقطة من الفيديو

لقطة من الفيديو

يقع هذا الشارع الصغير في قلب صنعاء؛ في زاوية ضائعة داخل ساحة التحرير. الاسم الرسمي لهذا الشارع غير معروف.  وهو يشبه في تكوينه زقاقا صغيرا. ويعرفه الجميع باسم شارع المطاعم.

يرحب هذا الشارع بالناس من جميع الطبقات الاجتماعية ومن جميع التوجهات السياسية والفكرية.  يجلس الفقراء على طاولة يشاركهم فيها مثقفون وروائيون وصحفيون ومهنيون. رجال الجيش والشيوخ يشاركون  الشباب أحاديثهم ومسامراتهم. هذه هي طبيعة هذا الشارع منذ ثمانيات القرن الماضي.

يعتبر الشارع مصدر إلهام للعديد من الفنانين والمفكرين المبدعين في اليمن.  يرتاد وجدي الأهدل،  وهو واحد من ألمع الروائيين اليمنيين، هذا الشارع بصورة مستمرة.  وقد جعل وجدي من هذا الشارع خلفية إنسانية ومكانية لروايته "ناس شارع المطاعم" التي نشرت في عام ٢٠١٧. اليوم يكتظ الشارع أو الزقاق بالعديد من الفنانين والمخرجيين الناشئين الذين يفدون إليه لالتقاط سحر المكان.

"شارع الناس" هو فيلم قصير من إخراج أنور صبري – وهو مخرج سينمائي صاعد مقيم في صنعاء. وله أيضا فيلم سابق بعنوان "زفان" (٢٠١٧)، وهو عبارة عن فيلم قصير يصور كفاح ومثابرة مجموعة من شباب راقصين يمنيين.

يسر مجلة المدنية في عددها لهذا الشهر أن تقدم الفيديو الخامس.  و يطيب لنا أن نشير إلى أن مجلة المدنية تشجع جميع الفنانين و مخرجي الفيديوهات والرسوم المتحركة وغيرهم من المبدعين اليمنيين و تدعوهم إلى تقديم أعمالهم ليتم نشرها على صفحات المجلة.